التقويم

فيديوهات

  • مواقع إسلامية

    إعلانات مبوبة



    تصنيف :مقالاتي
    تعليقات: 0
    959 مشاهدة

    شريفة العاهرة
    غريبة هي تلك الشريفة .!
    فهي ليست كـ بنات جنسها تحافظ على شرفها وشرف أبنائها .
    هي مثال صارخ على من تدعي الشرف والشرف منها براء . همها إغواء من يسير على دربها ، ومن يجد في قلبه ميل ُ نحوها .
    تعمل ليل نهار من أجل ِ تسويق شرفها المفقود . والغريب أن هناك من يتودد لها ويطلب قربها بل ويدفع حتى يرتمي في أحضانها .!
    يالها من عاهرة ، بل فاجرة .
    وَيَا لغباء من صدّق كذبتها ، وركن إلى كَذِب روايتها ، وأمِن مكرها وخداعها.
    ضحايا هذه العاهرة كثير ، والمخدوعين بشرفها عددهم كبير ، والمدافعون عن رواية شرفها المسلوب يستميتون دونها .
    هل هم أغبياء ؟
    كيف يركنون إلى عاهرة تدعي الشرف ؟
    إلا يَرَوْن من يترفع عنها ، بل وينأى بنفسه عن التقرب إليها ؟
    ألا يَرَوْن صواب فعل من حاربها ؟
    ألا يَرَوْن كيف تنقلب على من أرتمى بأحضانها؟
    إلى متى وهم نائمون ؟
    إلى متى وهم على طريق “شريفة العاهرة ” سائرون ؟
    أفيقوا أيها الأغبياء ، فقد أنزلتم أنفسكم في مدارك الشقاء ، وبعتم حاضركم ومستقبلكم بمال ٍ ودعم قد أتاكم من عاهرة .
    يا أمة العرب :
    شريفة تتربص بكم ، وهي مع أعدائكم من بني جلدتكم ومن غيرهم أشد مكر في الليل وفِي النهار .
    كل ويلات العرب كان لها منها نصيب ، بل وهي مع أعداء الدين على حلف وثيق .
    هل عرفتموها ؟
    إنها العاهرة والتي أسمتها أبنتها الصابئة قطر شريفه .
    إنها أيران المجوسية المحاربة والمجاهرة بعدائها لوطننا الغالي .

    حفظ الله لنا ديننا ووطننا وولاة أمرنا ، ونصر جيشنا المرابط على حدودنا ورحم الله شهدائنا .

      961 مشاهدة
    0
        قسم: مقالاتي

    ترك تعليق


    احصائيات مدونة المعالي