التقويم

فيديوهات

  • مواقع إسلامية

    إعلانات مبوبة



    تصنيف :مقالاتي
    تعليقات: 0
    859 مشاهدة

    فجعت حائل الأسبوع الماضي بوفاة طالبة في جامعة حائل بسبب حالة تشنج وهي في إحدى قاعات الجامعة رحمها الله .
    نعم هذا أمر الله . ولا نقول إلا إنا لله وإنا إليه راجعون .
    هذا قدرها وهذا أمر الله .
    لكن : لنا مع هذه الحادثة وقفات :
    الوقفة الأولى : نشيد بتوجيهات سمو أمير المنطقة وأمره بتشكيل لجنة تحقيق في هذه الحادثة ، ولا شك أن هذه اللجنة سيكون عملها دقيقاً وسوف تخرج لنا بحقائق ووقائع تثبت ماحدث ودور كل جهة في هذه الحادثة .
    الوقفة الثانية :
    الذي نعرفه أن الطالبة فاطمة رحمها الله داهمتها الأزمة وهي في إحدى قاعات الجامعة . ومكثت فترة من الزمن دون أن تتدخل عضوات التدريس وكذلك الطالبات الموجودات لإسعافها ..!!
    لماذا لم يقمن بإنزال الطالبة من المبنى وإخراجها إلى البوابات الخارجية ..؟؟

    الوقفة الثالثة :
    الذي نعرفه أن هناك مجمع عيادات طبية في الجهة الشمالية الشرقية من الجامعة ..!
    أين هم من الطالبة ..؟
    لماذا لم يتم استدعائهم؟ أو هل تم استدعائهم ولم تتم تلبية الطلب ؟

    الوقفة الرابعة ؛
    لماذا تم منع رجال الإسعاف من الدخول إلى حرم الجامعة للقيام بدورهم الإنساني ؟
    هل هناك أمر صريح من قبل الجامعة بمنع دخولهم ؟

    الوقفة الخامسة :

    هل تم نقل الطالبة وهي متوفاة رحمها الله إلى مستشفى حائل العام كما ذكرت الجامعة من قبل الهلال الأحمر ؟

    وإذا كانت الإجابة لا ، وكانت الطالبة على قيد الحياة ساعة وصولهم . فلماذا لم يتم نقلها إلى مستشفى الملك سلمان التخصصي أو المستشفى الألماني أو مستشفى سلامات القريبات من موقع الحادث حيث،؟

    ختاماً :
    حائل فقدت فاطمة الشمري رحمها الله في حادثة تكلم فيها الكثير عن قصور وتخاذل وعدم إدراك لخطورة الحادثة ، ولا نريد أن نفقد غيرها في قادم الأيام وبنفس الأسباب آنفة الذكر .
    حفظ الله لنا ديننا ووطننا وأهله من كل مكروه .
    والله من وراء القصد .
    سعد الراقي … حائل

      861 مشاهدة
    0
        قسم: مقالاتي

    ترك تعليق


    احصائيات مدونة المعالي