المحتقرة !

المحتقرة !

أمرها غريب ، وصبرها عجيب .
فعلى الرغم من وفائها ، وعلى الرغم من صدقها ، فهي المحتقرة !!
الكثير من أهل حائل وخصوصا ً شبابها قد جاهروا في احتقارها ، ولكي أكون منصفاً حتى الأجانب قد ناصبوها العداء .!!
الغريب في الأمر :
أن هناك صمتا ً قاتلا ً تمارسه الجهات الرسمية ذات العلاقة تجاه هذا الأمر . بل لا أبالغ إن قلت أن هناك ممن ينتسب لهذه الجهات ويساهم في احتقارها !
يا عالم :
كم من شيخ كبير قد فقد فلذة كبده بسبب احتقارها ؟
وكم من شاب قد دفع عمره ثمنا ً لاحتقارها ؟
وكم من شاب قد لازم المشفى إلى مماته بسبب احتقارها ؟
وكم من أطفال قد تيتموا بسبب احتقارها ؟
السؤال :
أين العقاب الرادع لكل من يحتقرها ؟
لماذا هذا الصمت والانتظار حتى يقع مالا تحمد عقباه ؟
لذلك :
من هذا المنبر الإعلامي المميز أناشد المسؤولين وعلى رأسهم سمو أمير المنطقة حفظه الله بصفته الحاكم الإداري لهذه المنطقة وكذلك مدير المرور والجهات الأمنية المختلفة إلى الوقوف بكل حزم تجاه من يقطع الإشارة المرورية والتي بسبب تجاوزها فقدنا الكثير من الأقارب والأحباب. ولا حول ولا قوة إلا بالله .
نحن نعاني من تهور الشباب وقيادتهم الجنونية وتجاوزهم الإشارة .
همسة :
لأن هناك فئة لا تفقه شيئا ً !
نقول له : المحتقرة هي إشارة المرور

لسبق حائل …..سعد الراقي @saadalraqi

نشر بتاريخ 14-06-2012

 

أحب وطني وحبيبتي حائل المجد والتاريخ

‎مؤخرة الموقع