ثلوج وأمطار الزعتري تفضحنا !!

للأسف الشديد !

هي الحقيقة المرة . فقد فضحتنا الأمطار والثلوج التي نزلت على إخوتنا في مخيم الزعتري !

أين أمة الإسلام من إخواننا أبناء الشعب السوري ؟

هل وصل بنا الوهن والذل درجة جعلتنا لا نساعدهم حتى وهم في المخيمات خارج بلادهم ؟

مخيم الزعتري سيكون وصمة عار علينا نحن العرب . فقد مات أطفال الشعب السوري من المطر والبرد !

عار ثم عار ثم عار عليكم يا أمة الإسلام وأمة العرب !

حسبنا الله ونعم الوكيل

أحب وطني وحبيبتي حائل المجد والتاريخ

‎مؤخرة الموقع