سائقي المدارس الأهلية … وجنون القيادة

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي قراء سبق حائل الكرام .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ….. وبعد
إن مادعاني لكتابة هذه السطور المتواضعة , هي شكوى هاتفني بشأنها أحد الأخوة الكرام . وهو محق بشأنها . فهي تتكرر كثيرا ً أمام أعيننا وأمام أعين المسؤولين وخاصة ً الدوريات الأمنية ولكن !!
لا نعلم سببا ً لهذه التجاوزات إلا علم مرتكبيها المسبق بعجز النظام عن إدانتهم وهذه الشكوى سببها هو ذلك التهور الواضح والفاضح من سائقي الباصات الخاصة بالمدارس الأهلية وخاصة ً تلك التي توزع طلابها في الأحياء الشمالية من مدينتنا الغالية .
مشاهدات من رعونة تلك السائقين وتهورهم رواها لي صاحب الشكوى , وقد رأيت مثلها في وقت ٍ سابق .
السؤال : إلى متى وتلك المدارس الأهلية تغض طرفها عن هؤلاء السائقين ؟
مع العلم أن صاحب الشكوى قد اتصل على أحد مدراء تلك المدارس ومع ذلك لم يحرك ساكنا ً !
وإلى متى ورجال الأمن يغضون طرفهم عن هؤلاء السائقين ؟
أم أن انشغالهم بهواتفهم قد حال دون رصدهم لهؤلاء المتهورين !
هل سيتحرك رجال الأمن بعد أن نرى جثث الأطفال وقد تمزقت !
هل سنبقى في خانة المتفرجين حتى تقع الكارثة لاسمح الله ؟
سؤال : نوجهه لكل من يهمه الأمر قبل فوات الآوان .
والله من وراء القصد ……

……………………………….

أخوكم / سعد الراقي ….. حائل

نشر بتاريخ 19-05-2010

أحب وطني وحبيبتي حائل المجد والتاريخ

‎مؤخرة الموقع